معدل الارتداد: ما هو وما هو الرقم الجيد 2022؟  

يحدث “الارتداد” عندما يزور شخص ما موقع الويب الخاص بك ويغادر دون مزيد من التفاعل. يُظهر معدل الارتداد النسبة المئوية للزائرين الذين يرتدون من موقعك دون تفاعل.

تقليل معدل الارتداد
تقليل معدل الارتداد

معدل الارتداد: ما هو وما هو الرقم الجيد؟  

من المعروف لدى خبراء الإحصائيات أن معدل الارتداد المرتفع يعد أمرًا سيئًا، وأن المعدل المنخفض يعد أمرًا جيدًا. 

في كل مرة تقوم فيها بتسجيل الدخول إلى حساب Google Analytics الخاص بك، ستجده موجود في انتظارك. 

رؤية هذا الرقم في زيادة يجعلك تتساءل ما الخطأ الذي يحدث. 

بعد كل شيء، كيف ارتفاعها يكون ارتفاع مضر بموقعك؟ 

سأوضح لك في هذه المقالة كيفية قياس معدل الارتداد وتحليله بدقه وبشكل كامل. وبهذه الطريقة، ستعرف ما إذا كانت الأرقام مرتفعة جدًا بالفعل بالنسبة لمجال تخصصك أم أنها طبيعية تمامًا. 

المشكلة هي أن هذه الأرقام يمكن أن تكون مضللة. 

سأشارك أيضًا استراتيجيات للتحكم ولتدقيق معدل الارتداد الخاص بك وفهم ما الذي يجعله في زيادة. 

سأخبرك أيضًا ببعض أسراري التي ستجعلك متحكم في انخفاض معدل الارتداد. 

لكن أولاً، دعنا نتحدث عن أهمية معدل الارتداد بالتحديد ولماذا يجب أن تهتم بها. 

ما هو معدل الارتداد وما أهميته؟ 

يحدث “الارتداد” عندما يزور شخص ما موقع الويب الخاص بك ويغادر دون مزيد من التفاعل مع موقعك. يُظهر معدل الارتداد النسبة المئوية للزائرين الذين يرتدون من موقعك دون تفاعل. 

ما المقصود بعبارة “أكثر تفاعل”؟ بشكل افتراضي، تحسب Google الأشخاص يقومون بزيارة صفحة واحدة فقط على موقعك ثم الخروج من الموقع على أنها مرتدة. إذا قاموا بزيارة صفحتين على الأقل، فأنت جيد! 

معدل الارتداد الذي تراه في تقرير النظرة العامة على Google Analytics هو معدل الارتداد الخاص بك على مستوى موقعك. 

معدل الارتداد

ملاحظة: سوف يتوقف Google عن العمل بهذا الإصدار من Google Analytics (المعروف الآن باسم Universal Analytics). اعتبارًا من 1 يوليو 2023، ستتوقف معالجة البيانات الجديدة، لذا تأكد من إعداد GA4 لبدء جمع البيانات الآن. 

إذاً فهو متوسط ​​عدد مرات الارتداد عبر جميع صفحاتك مقسومًا على إجمالي عدد الزيارات عبر جميع تلك الصفحات في نفس الفترة. 

وكذلك يمكنك أيضاً تتبع معدل الارتداد “لصفحة واحدة – شريحة – قسم” من موقعك. 

بمجرد أن نبدأ بالنظر في تقارير القطاعات المختلفة، سأشرح لك كيفية الاطلاع على هذه المعلومات. 

وتذكر أن معدل الارتداد للصفحة الواحدة هو بالضبط ما يظهر لك. هو إجمالي عدد مرات الارتداد مقسومًا على إجمالي عدد الزيارات لهذه الصفحة. 

بغض النظر عن نوع موقعك، قد ترغب في تنفيذ معدل ارتداد مقسم. 

لماذا ا؟ 

قد تحتوي منشورات المدونة الخاصة بك على متوسط ​​معدل ارتداد مختلف تمامًا عن صفحات المنتج أو الصفحات التجريبية أو حتى صفحة “حول” الخاصة بك. 

سوف ندخل في التفاصيل لاحقًا؛ فقط اعلم أن التقسيم يمكن أن يساعدك على فهم معدل الارتداد لموقع الويب الخاص بك بشكل أفضل. 

إذن، لماذا يعد معدل الارتداد مهمًا؟ 

في عام 2017، أفاد SEMrush أن معدل الارتداد كان رابع أهم عامل تصنيف في Google. 

معدل الارتداد

ومع ذلك، لا تستخدم Google حاليًا معدل الارتداد في مقاييس الخوارزمية، وفقًا لـ Gary Illyes من Google . 

قد لا تأخذ خوارزمية Google معدل الارتداد مباشرة في الاعتبار، ولكنها تشير إلى ما إذا كان المستخدم قد وجد معلوماتك مفيدة. 

إذا قام المستخدم بالنقر على رابط صفحتك وغادر دون أي تفاعل ، فأن هذا يشير إلى Google أن موقعك ليس ما يبحث عنه. 

كما لو كان يبدو أن نتيجتك لا تتطابق مع نية الباحث جيدًا. نتيجة لذلك، تعتقد Google ، “ربما لا ينبغي أن تكون هذه الصفحة عالية جدًا في النتائج.” 

هل تعرفت على مدى الترابط الان؟ 

يمكن أن يخبرك فهم معدلات الارتداد ما إذا كانت إستراتيجيتك التسويقية فعالة وما إذا كان زوار موقعك بالفعل يتفاعلون مع المحتوى الخاص بك. 

المفتاح هو فهم “هدفك” وتقسيم معدل الارتداد بطريقة توفر قيمة لمنتجك. 

ما هو معدل الارتداد الجيد؟ 

تحدد العديد من المتغيرات المختلفة مفهوم معدل الارتداد “الجيد”. 

تؤثر أشياء مثل نوع عملك، والصناعة، والبلد، وأنواع الأجهزة التي يستخدمها زوارك جميعًا على متوسط ​​معدل الارتداد الجيد لموقعك. 

على سبيل المثال، فأن متوسط ​​معدل الارتداد يبلغ عبر الصناعات حوالي 47 بالمائة . ومع ذلك، يختلف معدل الارتداد باختلاف الجهاز، حيث يبلغ متوسط ​​معدل الارتداد للجوال 51 بالمائة. 

إذا كنت لا تزال غير متأكد من معدل الارتداد الذي يجب عليك استهدافه، فيمكن أن يساعدك Google Analytics في اكتشافه. 

يوفر Google Analytics تصورًا سريعًا لمتوسط ​​معدل الارتداد لما يعتقد أنه مجال عملك. وهو يقوم بذلك عن طريق قياس الأداء. 

أولاً، تحتاج إلى إعداد قياس الأداء في Google Analytics. 

توجه الى قسم المسؤول، انقر لعرض الموقع الذي تريد رؤية معدل الارتداد فيه. ثم افتح التقارير ومنها الى تحديد الجمهور> قياس الأداء. 

الآن بإمكانك مقارنة متوسطات الصناعة. 

فقط انتقل إلى تقارير السلوك الخاصة بك. انقر على “محتوى الموقع” ثم “الصفحات المقصودة”. 

Landing Page

سترى على الفور فى هذا التقرير متوسط ​​معدل الارتداد على مستوى الموقع. 

بالطبع، يمكن أن يكون المتوسط ​​على مستوى الموقع واسعًا جدًا بحيث لا يكون معيارًا ذا قيمة. 

يمكنك التعمق أكثر لعرض معدل الارتداد حسب القنوات أو الموقع أو الأجهزة. 

مدونة الهاشمي

على سبيل المثال، يمكنك الآن مقارنة متوسط ​​الصناعة لمدونتك أو صفحات منتجك. 

في قسم “الجمهور” في Google Analytics ، انتقل إلى “السلوك” ثم “قياس الأداء”. ثم حدد “القنوات”. 

يمكنك الآن اختيار القطاع الخاص بك ومقارنة الفترة التي تريد مراجعتها. 

يجب أن يمنحك هذا فكرة أفضل عن أداء معدل الارتداد لموقع الويب الخاص بك مقارنة بالمتوسط ​​حسب القناة. 

في النهاية، سنجد أن معدل الارتداد “الجيد” مختلفًا لكل موقع. قد يكون مختلفًا لكل صفحة على موقعك. 

أقترح عليك التركيز على اتجاهات معدل الارتداد الخاصة بك بمرور الوقت وكيف يمكنك تحسين أعلى الاتجاهات لزيادة التحويلات. 

يجب أن يكون التركيز على استخدام هذا المقياس للعثور على نقاط الضعف في موقعك. لا تقلق بشأن الوصول إلى رقم سحري. 

الآن، دعنا نتعرف على

كيفية تحسين معدلات الارتداد الخاصة بك

معدل الارتداد على مستوى الموقع الخاص بك واسع جدًا بحيث لا يمكن أن يكون أي شيء سوى مقياس الغرور( Vanity metrics )

لفهم معدل الارتداد وكيفية التعامل معه، تحتاج إلى تضييقه وتجميعه حسب متغيرات مختلفة. 

لابد من فهم سبب الإرتفاع حتى تتمكن من البدء في خفض معدل الارتداد. 

يمكنك تعديل مقياس معدل الارتداد الذى تراه فى Google Analytics بطريقتين

كما ذكرت أعلاه، فإن الطريقة الأولى هي تقسيم معدل الارتداد. 

سننظر في تسع خيارات للقطاعات لمساعدتك في تقييم معدل الارتداد وتحسينه. 

معدل ارتداد المقطع حسب الجنس 

مدونة الهاشمي
معدل ارتداد

يخبرك هذا التقرير بمعدل الارتداد للذكور والإناث. 

يمكنك الآن بسهولة معرفة ما إذا كان موقعك يحتفظ بنوع واحد على الآخر بشكل أفضل. 

إذا كان لديك معدل ارتداد أعلى لموقع الويب مع جنس واحد، فتأكد من أنك لا تصنع بطريق الخطأ أنك تستهدف الجنس الآخر فقط. 

معدل ارتداد الشريحة حسب العمر 

هناك الكثير من الخصائص الديمغرافية المختلفة التي يتتبعها برنامج Google Analytics ، مما يسمح لك بتقسيم وتحليل حركة المرور على موقعك بشكل أفضل. 

واحدة من هذه هي الفئة العمرية للزوار. 

لإلقاء نظرة على معدل الارتداد حسب الفئة العمرية، انظر أسفل “الجمهور” ثم “المعلومات السكانية” على الشريط الجانبي الأيسر. ثم انقر فوق خيار “العمر”. 

معدل الارتداد

يمكنك الآن وبسهولة معرفة ما إذا كان معدل الارتداد الخاص بموقعك أعلى ضمن فئة عمرية معينة. 

على سبيل المثال إذا كان كبار السن (65+) لديهم معدل ارتداد أعلى بكثير من بقية زوار هذا الموقع. 

إذا كان كبار السن جزءًا من السوق المستهدف المثالي لمنتجاتك أو محتوى موقعك، فتأكد من هيكلة صفحات الويب الخاصة بك بشكل صحيح للتسويق لهم . 

على سبيل المثال، تجنب استخدام المصطلحات واللغة العصرية والعامية. 

معدل ارتداد المقطع حسب التقارب 

الخيار التالي في قسم “الجمهور” يكون ضمن “الاهتمامات” ثم “فئات التقارب”. 

مدونة الهاشمي
Affinity Categories

يجب أن تتحقق من فئات التقارب التي لديها أعلى معدلات ارتداد لمعرفة ما إذا كنت تخسر مجموعات التسويق الرئيسية. 

يمكن أن تساعدك هذه المعرفة في استهداف تلك المجموعات بصورك ومحتواك. 

معدل ارتداد الشريحة للزوار الجدد 

New vs Returning & Frequence
New vs Returning & Frequence

الجزء الجيد الذي يجب التحقق منه هو الجزء “New Vs. returnees Frequency”. يوجد أيضًا في قسم “audience” ضمن “behavior”. 

يمكنك الآن معرفة ما إذا كان الزوار الجدد يرتدون أكثر من الزوار العائدين. 

يمكنك عرض مصدر الاكتساب كبُعد ثانوي للحصول على قيمة أكبر من هذه الشريحة. 

ما عليك سوى النقر على القائمة المنسدلة “البعد الثانوي secondary dimension” أعلى الجدول وتحديد “المصدر Source” من القائمة التي تظهر أدناه. 

سنتحدث أكثر عن الاستحواذ أدناه. 

معدل ارتداد المقطع حسب المتصفح 

Browser & OS
Browser & OS

يعد تقرير انهيار المتصفح طريقة جيدة لمعرفة ما إذا كانت المشكلات الفنية تتسبب في ارتداد الزائرين. 

في قسم “الجمهور” ضمن “التكنولوجيا”، حدد “المتصفح ونظام التشغيل”. 

يجب أن يبدو التقرير كما يلي: 

إذا كان أحد المستعرضات يحتوي على معدل ارتداد أعلى لموقع الويب، فقد يشير ذلك إلى أنك لم تقم بتكوين موقعك جيدًا لهذا المتصفح. 

ولذلك تحتاج إلى التفكير في إصدارات المتصفحات. 

إذا كان لدى أحدهذه المتصفحات معدل ارتداد أعلى بشكل ملحوظ، فقد يكون موقعك به أخطاء أو مشكلات في تجربة المستخدم مع هذا المتصفح. وبالتالى يجب الأهتمام به أكثر.

حتى لو كان متصفحًا قديمًا، فستحتاج إلى إصلاح المشكلة إذا كان المتصفح لا يزال يجلب لك حركة المرور. 

معدل ارتداد المقطع حسب الموقع 

ابق في “الجمهور” وانتقل إلى “الاهتمامات” للعثور على قسم “الموقع الجغرافي”. ضمن ذلك، يمكنك النقر فوق “الموقع” لتقرير قطاع آخر. 

مدونة الهاشمي
Geo Location

أولاً، سترى خريطة مرمزة بالألوان توضح من أين يأتي معظم الزوار لموقعك. 

ثم :أسفل ذلك، سترى الجدول يقوم بتقسيم زوار موقعك حسب المنطقة الجغرافية. 

وهذا يبين لك معدل الارتداد حسب البلد. 

يمكنك التعمق في الأمر لمعرفة ما إذا كانت بعض المناطق والبلدان تشارك بشكل أسوأ من غيرها. بعد ذلك، يمكنك تكييف إستراتيجيتك التسويقية لاستهداف المناطق التي تريد أن ترى فيها التحسن. 

معدل ارتداد حسب الجهاز 

أسفل قسم “التكنولوجيا”، (لا يزال ضمن الجمهور)، سترى قسم “الجوال”. حدد “نظرة عامة” لمعرفة معدل الارتداد عبر الأجهزة. 

معدل ارتداد حسب الجهاز 
معدل ارتداد حسب الجهاز 

سيعطيك هذا مقارنة معدل الارتداد بين سطح المكتب والجوال والكمبيوتر اللوحي. 

إذا وجدت أن معدل الارتداد الخاص بك أعلى بشكل ملحوظ على الهاتف المحمول أو الجهاز اللوحي، فقد يشير ذلك إلى أنك لم تقم بتحسين موقعك بشكل صحيح لتلك الأجهزة. 

يمكنك أيضًا عرض تقرير “الأجهزة”. هذا يزيد من تقسيمها حسب العلامة التجارية للجوال ونظام التشغيل. 

على سبيل المثال، إذا وجدت أن مستخدمي Apple يرتدون بمعدل أعلى من مستخدمي Android ، فقد تواجه بعض مشكلات التصميم. 

معدل ارتداد القطاع عن طريق الاكتساب 

الآن، دعنا ننظر إلى التقسيم عن طريق الاستحواذ بدلاً من الجمهور. 

انتقل إلى “الاكتساب”، ثم “كل الزيارات”، ثم “المصدر / الوسيط” في القائمة اليمنى. 

معدل ارتداد القطاع عن طريق الاكتساب 
معدل ارتداد القطاع عن طريق الاكتساب 

سيُظهر لك تفاصيل مهمه مثل من أين تأتي حركة المرور الخاصة بك ومعدلات الارتداد المرتبطة بها. 

ألق نظرة على المصادر ذات أعلى معدلات الارتداد لمعرفة ما إذا كان هناك اتجاه يجب تحسينه. 

إما أن يكون استهدافك الإعلاني واسعًا جدًا بمعنى أنه يجب تخصيص الأستهداف بطريقة أفضل، أو أن صفحاتك المقصودة لا تتوافق جيدًا مع إعلاناتك، مما يؤدي إلى ارتفاع معدل الارتداد. 

كيفية إنشاء معدلات الارتداد المعدلة في Google Analytics 

يمكنك تعديل ما يعتبره Google Analytics تفاعلًا، مما يؤثر بشكل مباشر على معدل الارتداد. 

على سبيل المثال، قد تشعر أن زائرًا قد تفاعل على موقعك إذا شاهد مقطع فيديو. 

في Google Analytics ، لديك خيار تعيين حدث مثل تشغيل مقطع فيديو، أو النقر فوق زر، أو إكمال التنزيل كتفاعل. 

بعد ذلك، لن يحتسب المستخدمون الذين أكملوا هذه “الأحداث” بعد الآن في معدل الارتداد. 

ومع ذلك، عليك أن تكون حذرا مع هذا. تأكد من أن الأحداث الآلية لا تحرف نتائجك. 

مثلا: إذا قمت بإعداد مقاطع الفيديو الخاصة بك للتشغيل تلقائيًا، فهنا لا يتم احتساب مشاهدات الفيديو على أنها تفاعلات. 

وبطريقة بسيطة يمكنك تعديل كيفية تسجيل تفاعلات Google في إرسال الأحداث إلى Google Analytics والتى بدورها تخبرك عندما يقضي المستخدم قدرًا معينًا من الوقت على الصفحة، أو يتنقل عبر نسبة معينة من الصفحة أو يرى عنصرًا معينًا على الصفحة. 

يمكنك إرسال الأحداث من Google Tag Manager : 

ضبط معدل الارتداد من خلال وظيفة الموقت

يمكنك أيضًا أن تقرر أن Google يجب أن تعتبر الزيارة قد تفاعلت على صفحة ما إذا كانت تقضي حدًا أدنى من الوقت عليها. 

ومثال على ذلك قم بإنشاء علامة جديدة ( TAG Manager) وخصص لها اسمًا.

يمكنك اختيار طول الفترة الزمنية التي تريد أن تبدأ بها. أقترح البدء بـ 30 ثانية. 

مدونة الهاشمي
Tag Configuration

للقيام بذلك، قم بإضافة مشغل جديد ( Trigger ) وقم بتسميته “Timer – 30 seconds”. 

مدونة الهاشمي

الفاصل الزمني بالميلي ثانية. لذلك، لمدة 30 ثانية، عليك إدخال “30000”. 

مدونة الهاشمي
Tag M anager Trigger

حدد حد واحد. بعد ذلك، في قسم الشروط، عيّنه على “Page URL Matched RegEX” ثم علامة ( * ). 

سيؤدي ذلك إلى تضمين Google Analytics جميع صفحاتك في التتبع. 

تأكد من حفظ ومعاينة وتصحيح الأخطاء قبل النشر. 

كيفية تقليل معدل الارتداد 

السبب الرئيسي لارتفاع معدل الارتداد لموقعك هو أن المستخدمين لا يجدون ما يحتاجون إليه. فيما يلي عدة طرق ستساعدك في تحسين موقعك وتقليل معدلات الارتداد. 

مراجعة أهم صفحات الخروج 

صفحات الخروج هي أخر الصفحات التي يزورها الأشخاص قبل مغادرتهم موقعك. 

Exit Pages
Exit Pages

سيُظهر لك هذا من الذي هبط مباشرة على تلك الصفحة والارتداد مقابل من يصل إلى هناك من رابط داخلي ويخرج. 

يمكن أن يساعدك في تضييق المكان الذي يجب أن تقضي فيه وقتك في اختبار موقعك وتحسينه. 

عرض توقيتات الصفحة 

سرعة الموقع عامل أساسي قد يتم التخلي عن صفحاتك بدرجة كبيرة لأنها بطيئة جدًا. 

يمكنك مراجعة ذلك من خلال تقرير توقيتات الصفحة. 

في قسم “السلوك” ومن القائمة اليمنى، انقر على “سرعة الموقع” ثم “توقيتات الصفحة”. 

page Timings
page Timings

سيخبرك التقرير بمدى سرعة تحميل كل صفحة على موقعك. 

يمكنك الفرز أيضاً حسب متوسط ​​سرعة الصفحة و عدد مشاهدات الصفحة . وبهذه الطريقة، يمكنك تحسين صفحاتك ذات أعلى حركة مرور وأبطأ أوقات التحميل أولاً. 

وأيضاً يظهر لك متوسط ​​السرعة الإجمالية لموقعك. 

أصبحت سرعة الموقع مهمة بشكل متزايد – ولكن بالطبع يمكن أن يكون لها أيضًا تأثير كبير على معدل الارتداد. 

يمكنك التحقق من تقارير سرعة الموقع الأخرى لمزيد من التحليل والخيارات لتحسين سرعة موقعك. 

سيشير تقرير اقتراحات السرعة إلى المشكلات المحتملة ويقدم لك نصائح مفيدة حول حلها، مثل حذف Java غير المستخدمة أو استخدام أحجام صور أصغر. 

يمكنك أيضًا استخدام PageSpeed ​​Insights من Google للتعرف على المزيد من الإستراتيجيات لتحسين سرعة الموقع. 

ستساعدك جداً هذه التقارير في تحديد مجالات معينة تحتاج إلى استهدافها للتحسين. 

ومع ذلك، قد يكون من الصعب معرفة التغييرات التي ستحسن معدل الارتداد لديك. 

على سبيل المثال، ربما تكون قد حددت صفحة مقصودة ضعيفة. لكن ما الذي عليك فعله لتحسينه؟ 

ما الذي سيزيد معدل التحويل الخاص بك؟ هل تحتاج إلى عبارة مختلفة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء ؟  هل تحتاج إلى جعل العنوان أطول؟

اجعل صفحاتك سهلة القراءة 

يوجد الكثير ممن لا يهتمون بهذا الجانب البسيط من صفحتك، لكن سهولة القراءة مهمة. 

تسمح لك العديد من الأدوات المجانية بالتحقق من قابلية قراءة المحتوى الخاص بك وموقع الويب الخاص بك، مثل

برنامج Yoast الإضافي لـ WordPress تعد هذه الإضافة من اشهر إضافات وورد بريس، التي تستطيع من خلالها الحصول على محتوى ومتوافق تماما مع محركات البحث، وهي اداه البحث متوافقة تماما مع وورد بريس.

أو أداة قراءة WebFX المجانية .

أو أداة Contact Form 7

وهي أداة متخصصه في عمل نماذج الاتصال والاشتراكات والتحكم بها وهي تقوم بتصميم وتخصيص الجودة لمحتوى النماذج والبريد بكل سهوله من خلال اعدادات سهلة الاستخدام.

ابدأ بالتأكد من أن العنوان كبير وهادف. بعد ذلك، تأكد من استخدام النقاط والعناوين الفرعية لتسهيل قراءة المقالة. 

فيما يلي بعض الطرق الأخرى لتسهيل قراءة المحتوى الخاص بك: 

  • أضف قوائم نقطية (مثل هذه) لتسهيل العثور على المعلومات المهمة. 
  • أضف عناوين فرعية، بحيث يسهل فحص المحتوى عند القراءة. 
  • كلمات رئيسية جريئة عدة مرات (لا تبالغ في ذلك). 
  • قم بتضمين الصور والرسوم البيانية والمخططات لمشاركة المعلومات المهمة. 
  • اطرح أسئلة في المحتوى الخاص بك، لإعطاء القراء دعوة للمشاركة. 
  • قم بتضمين خاتمة قابلة للتنفيذ تخبر القراء بما يجب عليهم فعله بعد ذلك. 

أيضًا، ضع في اعتبارك حجم الخط ونوعه، وطول الجملة والفقرة، ومقدار المساحة البيضاء على الصفحة. 

ضع في اعتبارك العناصر الأخرى على صفحتك والتي قد تكون مشتتة، مثل اختيارات الألوان ومواضع الإعلانات. 

قم بتضمين CTAs الواضحة واختر مواضعها جيداً 

من الطرق الرائعة لجذب الأشخاص إلى التفاعل والتنقل هو استخدام العبارات المقنعة التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء. 

يجب أن تجبر عبارة الحث على اتخاذ إجراء شخصًا ما على القيام بشيء ما، مثل الاشتراك في رسالة إخبارية أو شراء منتج. 

هناك العديد من الطرق لتحسين أزرار الحث على اتخاذ إجراء . ضع في اعتبارك نسختك ولونك وحجم الزر وموضع الصفحة. 

تقترح Apple التأكد من أن جميع أزرار CTA لا يقل ارتفاعها عن 44 بكسل

استخدم مقاطع الفيديو والصور لجذب جمهورك 

البشر مخلوقات بصرية. 

نحن نحب الصور. نحن نحتفظ أيضًا بالمعلومات بشكل أفضل من الصور. 

إذا سمعت شيئًا ما أو قرأت شيئًا ما، فمن الأفضل أن تتذكر 10٪ منه فقط. ومع ذلك، إذا رأيت صورة، فمن المحتمل أن تتذكر 80 بالمائة من المحتوى. 

تعد إضافة الصور ومقاطع الفيديو طريقة رائعة لجذب جمهورك إلى المحتوى الخاص بك. 

تزداد شعبية مقاطع الفيديو القصيرة والجذابة ويمكن أن تعزز المشاركة. 

الرسوم البيانية فعالة أيضًا في جذب زوار موقعك. 

في الواقع ، يقول أكثر من 41 بالمائة من المسوقين إن الرسوم البيانية كانت أكثر أشكال المحتوى المرئي جاذبية. 

إذا وجدت أن جمهورك لا يتفاعل مع صفحة معينة، فقد تحتاج ببساطة إلى إضافة المزيد من الصور ومقاطع الفيديو والرسوم البيانية. 

تقديم دعم الدردشة الحية 

الدردشة الحية من أفضل طرق التواصل مع جمهورك و هي أسرع طريقة لتقديم دعم خدمة العملاء. 

إذا جاء الأشخاص إلى صفحتك ولم يعثروا على الفور على ما يريدون بالضبط، فيمكن أن تساعد الدردشة المباشرة في إشراكهم قبل أن يستسلموا ويذهبوا لتجربة موقع أخر. 

هناك الكثير من المنصات المتاحة اليوم والتي يمكن أن تساعدك في إعداد خدمات الدردشة الحية، مثل الاتصال الداخلي . 

تعد الدردشة المباشرة واحدة من أفضل الأدوات التي يمكنك تنفيذها على موقع الويب الخاص بك لتقليل الارتداد وزيادة التحويلات. 

استهداف الكلمات الرئيسية مع حركة المرور عالية القيمة 

إن مجرد كتابة المحتوى لن يؤدي إلى زيادة تحويلاتك أو تحسين معدل الارتداد؛ سيؤدي ذلك فقط إلى جذب حركة مرور عشوائية لن يتم تحويلها. 

عندما يتعلق الأمر بمعدل الارتداد، فإن الكلمات الرئيسية هي أفضل صديق لك. إن أبسط طريقة لتحسين معدل الارتداد هي استهداف كلمات رئيسية عالية القيمة وذات حركة مرور عالية. 

من الناحية المثالية، سترغب في استهداف عبارات ذات حركة مرور عالية ومنافسة منخفضة – لكن هذا ليس ممكنًا دائمًا. إذا لم تتمكن من الترتيب لهذه العبارات، فابحث عن الزيارات التي تظهر نية المشتري. 

ستضعك هذه الكلمات الرئيسية أمام هؤلاء العملاء ذوي القيمة العالية. 

اجذب الزوار المناسبين 

المزيد من المحتوى ليس دائمًا أفضل. 

في كثير من الحالات، يحدث معدل ارتداد مرتفع عندما تجذب حركة مرور خاطئة من البداية. 

إذا كانت إستراتيجية المحتوى الخاصة بك لا تعمل، فقد تكون المشكلة هي استهدافك، وليس المحتوى الخاص بك فقط. 

من الضروري إنشاء محتوى قوي يصل إلى جمهورك، بما في ذلك استراتيجية المحتوى التي تأخذ في الاعتبار كل مرحلة من مراحل دورة الشراء. 

ينسب العديد من مسوقي المحتوى عن طريق الخطأ معدل الارتداد المرتفع إلى المحتوى الرديء الجودة. لكن فكرة “الجودة” هي فكرة نسبية. قد لا يكون تعريفك “للجودة” هو نفسه تعريفي. 

دعنا نتحدث عن مقالات مطولة (عادة ما يزيد عن 2000 كلمة). في عالم التسويق الرقمي، تعتبر هذه الجودة عالية. لماذا ا؟بشكل عام: تتناول كل ما يهتم به المستخدم وتوفير مايبحث عنه بسهولة. 

وعلى حسب بيان Rank Math

مدونة الهاشمي
Rank Math

وإضافة Rank Math من أفضل الإضافات وورد بريس يمكنك التعرف عليها من هنا

من ناحية أخرى، قد لا يكون هذا صحيحًا بالنسبة لصناعات مثل الصحة والترفيه والتمويل، حيث تميل المقالات القصيرة إلى الأداء بشكل أفضل. 

ضع ذلك في الاعتبار عند إنشاء محتوى أو حملات كبيرة. 

إنه تفاعل متسلسل. إذا أنشأت المحتوى الصحيح ولديك قنوات مناسبة لتوزيعه، فسيكون متاح أمام جمهور مهتم بما تقدمه. وبذلك تكون النتيجة النهائية؟ سترى معدل ارتداد أفضل

اكتب أوصاف تعريفية أفضل 

لا تأخذ بعض الشركات الوقت الكافي لتحسين الأوصاف التعريفية لمستخدمي البحث. يؤدي هذا إلى انخفاض نسبة النقر إلى الظهور بمرور الوقت. 

الوصف التعريفي
الوصف التعريفي

قد لا يكون مهمًا في نظرهم، لكن يجب أن يكون كذلك. 

أوصاف Meta هي أوصاف مختصرة تظهر في صفحة نتائج البحث وتخبر المستخدمين بما يمكن توقعه عند النقر على رابط. 

أهدف إلى الحفاظ على طول ملف التعريف الخاص بك بين 150 و160 حرفًا (بما في ذلك المسافات). ستنتهي meta الأطول بـ (….) ويمكن أن تزيد من معدل الارتداد لأن القراء يشعرون أن المحتوى لا يتطابق مع ما كانوا يبحثون عنه. 

قبل إنشاء وصف تعريف جذاب، يجب أن تفهم نتائج البحث والدور المحدد للوصف. 

لذا، كيف تكتب وصفًا تعريفيًا جذابًا ؟ 

لنبدأ بهذه النصائح: 

  • قم بتضمين الكلمة الأساسية المستهدفة للصفحة. يوضح هذا للمستخدمين أن الصفحة تغطي الموضوع الذي يهتمون به ويحثهم على النقر عليه. 
  • استخدم كلمات قوية مثل سريع، إضافي، ذو قيمة، والآن لتشجيع النقرات والتحويلات. 
  • تضمين CTA: أخبر المستخدمين بما يجب عليهم فعله أو ما سيتعلمونه. 

مستقبل معدلات الارتداد 

غطت هذه المشاركة معدلات الارتداد كما تظهر في Universal Analytics ، على الرغم من أن UA سيتم غروبها العام المقبل. 

تجدر الإشارة أيضًا إلى أنه في GA4 ، يعتبر معدل الارتداد عكس المشاركة . لا تحتاج حقًا إلى فهم كيفية عمله الآن (خاصة إذا كنت لا تزال تستخدم الإصدار القديم من Google Analytics) ؛ فقط افهم أن كيفية حسابها ستتغير. 

لا تقلق؛ سأكون هنا لاطلاعك على إستراتيجيات جديدة عند حدوث التبديل! 

أسئلة وأجوبة 

ما الأدوات التي يمكنني استخدامها لقياس معدل الارتداد؟ 

الأداة الأكثر شيوعًا لقياس معدل الارتداد هي Google Analytics.  

ما هو معدل الارتداد؟ 

معدل الارتداد هو النسبة المئوية للمستخدمين الذين غادروا الموقع (أو “ارتدوا”) بعد زيارة صفحة واحدة فقط. 

ما هو معدل الارتداد الجيد؟ 

يعتبر معدل الارتداد من حوالي 25 إلى 40 بالمائة ممتازًا. 

كيف يمكنني تحسين معدل الارتداد؟ 

يمكنك تحسين نسبة معدل الارتداد عن طريق إنشاء أنواع من المحتوى الجذابة، وإضافة روابط داخلية لمقالاتك، واستهداف الكلمات الرئيسية الصحيحة، وإنشاء موقع سهل الاستخدام. 

استنتاج 

قد يكون تحليل معدل الارتداد وتحسينه أمرًا مخيفًا ومتعب للبعض. لكن تحسين معدل الارتداد يعني زيادة تفاعل الجمهور والمزيد من التحويلات. إذا اتبعت الخطوات التي حددتها في هذا المنشور، فسوف ينخفض ​​معدل الارتداد في أي وقت من الأوقات. 

أولاً، طريقة فهم معدل الارتداد “الجيد” وتضييق نطاق التحليل لتحديد ما الذي يخبرك به مقاييس معدل الارتداد بالضبط. 

تذكر أن معدل الارتداد على مستوى الموقع هو مجرد مقياس للمرور. إنه واسع جدًا لتوفير معلومات قابلة للتنفيذ. 

ركز على تقارير القطاعات المختلفة مثل أهم صفحات الخروج وتوقيتات الصفحة وتقارير السرعة لفهم السبب الذي قد يتسبب في ارتفاع معدلات الارتداد. 

لمساعدة الأشخاص على التفاعل مع المحتوى الخاص بك، تأكد من تحسين إمكانية قراءة موقعك وإضافة الصور وتحسين عبارات الحث على اتخاذ إجراء واستخدام الدردشة المباشرة. 

أخيرًا، راقب تقاريرك مع كل تغيير لترى أين وكيف تتحسن. 

تذكر: لا يوجد رقم سحري لضربه. استهدف مواصلة التحسين وتقديم تجربة أفضل وأكثر جاذبية لعملائك. 

Similar Posts